إعجاز الله فى خلق الطيور – روائع الدكتورة ماجدة عامر

152

روائع

إعجاز الله فى خلق الطيور

 

يقول الله عزوجل: ” أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ

سبحان الله!

يقول الله أيضًا فى سورة النور ” أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَأواتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ

نلاحظ كلمة صافات متكررة بمعنى نثبت الجناح وعدم تحركيه حتى يستفيد الطير بدفع التيار، إعجاز من عند الله يثبتها كدا حتى يوفر الوقود زى ما هنشوف.

فعملية التثبيت بتوفر وقود حوالى 23 % من الوقود،  ومن الذى يبثبتهن؟ الله ” ما يمسكهن الا الرحمن”.

المفروض إنه هو يحركه حتى لا يهبط ولكن سبحان الله! تعالى يمسكه إعجاز من عند الله سبحانه وتعالى.

طب تعالوا نتعلم ما الذى أعطاه الله للطير ؟ السر الإلهى فى تركيبة الطير بحيث أنه يكون قادر على الطيران تصميم إلهى فى غاية الانسجام مع أداء الوظائف.

هنتسائل دلوقت ياترى كيف للطير أن يكون له القدرة على الطيران ؟ إزاى ربنا خلقه فى أحسن تقويم ! إعجاز تصميم إلهى سبحان الله ، غاية الإنسجام مع أداء الوظائف على أكمل وجه.

إيه السر الإلهى فى الطير إنه يطير دونًا عن باقى المخلوقات !

1 ) أول حاجة لازم الشئ اللى هيطير يكون خفيف هنشوف تركيبة العظم مجوفة ، المفروض الكتلة العظمية فى الإنسان ثقيلة وداخلها فى تركيبات أخرى.

بالنسبة للطير نلاقيها مجوفة يعنى فاضية، فبالتالى يكون خفيف الوزن فيطير، دا سر من أسرار الطيران.

2 ) السر التانى الهيكل العظمى أخف الهياكل بالمقارنة بكل الثدييات، الكتلة العضلية هتلاقى إن الطير رغم إنه صغير إلا إنه عضلات، اللى بياكل حمام هيلاقى إن كله عضلات، طب إيه السر فى كمية العضلات؟ هى وسيلة لتخزين الطاقة ، فمن آليات الطيران إنه يكون عندى وقود وطاقة، من أين لى هذه العضلات ؟ من الكتلة العضلية.

3 ) من الأشياء التى تساعد على الطيران ، إلتحام الفخذين والكتفين فى الصدر، كل دا ملتحم فى بعضه إلتحام ربانى يجعله كتلة واحدة من السهل عليه الطيران إن شاء الله.

4 ) لديه أكياس هوائية تساعد على الإحتفاظ بالهواء، يعنى لو فى حصيلات هوائية فى الجهاز التنفسى تحتفظ بالهواء والأكسجين أثناء الطيران.

5 ) من الإعجاز أيضًا استخدام التيارات الهوائية والرياح يعنى بيستخدمها لصفة ،كون إن هو صافات يعنى معناها متزن وعدم تحريكه، يثبت الجناحين بدون حركة سبحان الله! يجعل التيارات الهوائية هى التى تقوده وهو فى نفس الوقت متوازن بسرعة ينقاض للتيارات الهوائية.

6 ) أيضًا وجدوا الحساسية للمجال المغناطيسي وهذا الإعجاز سنتكلم عنه فيما بعد إزاى إن المجال المغناطيسى بيعمل جذب للطير للمكان اللى هو هيهبط فيه.

7 ) أيضًا وجدوا حساسيته لمواقع الشمس كأنه بيتابع الشمس، وحى من عند الله! بحيث إنه يعرف طريقه ولا يضل أبدًا.

طب السؤال ما الذى يساعده على التوازن أثناء الطيران ؟ طبعًا أى طيارة لو مش متوازنة هتهبط

فالطير متوازن تمامًا ( صافات لا يُمسكهن إلا الرحمن )، أول شئ تثبيت الجناحين شرحنا صافات وعدم تحريكه دا بيدينا نوع من التوازن.

8 ) شئ آخر عجيب وإعجاز من عند الله هو إن كل جناح يسأوى تمامًا الجناح الآخر متسأويين تمامًا ولو واحد أثقل من التانى مش هيطير مستقيمًا وهيميل.

9 ) وجدوا إن التحليق الديناميكى والحرارى بمعنى إن الطير بيتأثر بسخونة حرارة الجو وإن الهواء بيسخن فبيخف وزنه وبيرتفع إلى أعلى مما يساعد الطير على الطيران ويطير إن شاء الله فى السماء.

 

طب تعالوا نتعلم إعجاز الريش ! حتى الريش سبحان الله فى إعجاز

  • تصميمه إلهى خفيف الوزن دا شرط علشان يكون قادر على الطيران، فى نفس الوقت قوى جدًا علشان يبقى صلب أثناء الطيران.
  • متسأوى تمامًا، كل ريشة متسأوية تمامًا مع الريشة اللى بجوارها وأى ريشة ضعيفة بتسقط بيتخلصوا منها، لا إله إلا الله! فشكل الريشة كمان سبحان الله منسجمة مع الديناميكة الهوائية وكأن فى انسجام بينها وبين الهواء حتى لا يحدث اصطدام  يقود الطير إلى مكان ما يهبط فيه سبحان الله تركيبة إلهية.

 

تعالوا نتعلم وظائف الريش فله وظائف رائعة

  • ريش الجناح دوره يساعد على عملية التوازن وشرحنا إن كل ريشة طول من الأخرى.
  • ريش الذيل فى آخر الطير بيساعده على السرعة فى الطيران لأن الريش هو المسئول عن السرعة وانه يندفع مع تيارات الهواء، إعجاز الريش أيضًا إن الجو لما يكون شديد الحرارة طب فى حرارة من الخارج وهو المفروض يمنع، فبيلتصق الريش فى بعضه ليمنع برودة جسم الطير كنوع من التبريد الداخلى وإنه يكون عازل بين حرارة الجو الخارجية أثناء الصيف. طب فى الشتاء بيكون فى برودة فى الخارج فبنلاقى إن الريش بيدفى من جوا نوع من التأقلم على الجو الخارجى وهو هو نفس الريش بس كل مرة بيلعب دور مختلف، السؤال الآن، كيف يتم عملية تنظيف الريش ؟ إعجاز خلق الله حتى عملية التنظيف لها مدة موجودة فى أسفل الذيل نظامها إنها تفرز زيت، الزيت دا بينظف الريش ووجود الزيت على أطراف الريش بيمنع إن الطائر يغوص فى الماء ويكون عازل بينه وبين المايه وبيمنع البلل، سبحان الله!

أما بالنسبة للجهاز التنفسى فهو مختلف تمامًا عن الثدييات، فبنلاقى إن الهواء بيدخل من ناحية وبيخرج من ناحية تانية، والعجيب إن الطير لا إله إلا الله بيطير بسرعة مثالية حتى لا يستهلك كمية من الوقود كأنه يعلم إن كمية الوقود قليلة وهو مقاسه صغير جدًا وبيسافر مسافات طويلة جدًا سبحان الله

فإزاى إنه يحافظ على كمية الوقود أثناء الطير.

تعالوا نتعلم إعجاز من إعجاز خلق الطيور وهو هجرة الطيور

إزاى إن الطيور قادرة على الهجرة وانها تصل فى مواعيها لا تضل الطريق مهما كأنت الظروف ومهما كان حال الطقس، وتختفى تمامًا فى الخريف وتعود فى الربيع تهاجر من الشمال إلى الجنوب وتعود إلى الشمال سبحان الله!

تم إجراء عملية بحث على الطيور المهاجرة، هنشوف إزاى إنها إعجاز من عند الله…

كان البحث على 4 مليون من الطيور المهاجرة، حطوا فى رجلها نوع من الرنج أو الحلقة، ركبوها فى رجل الطير علشان يتعرفوا على إرتفاعها وكل المعلومات عنها.

وسرعتها ممكن تصل إلى 40: 100 كيلو متر فى الساعة، سبحان الله!  ممكن تمشى مسافة من 10.000 : 16.000 كيلو مسافات رائعة جدًا من الشمال إلى الجنوب، شئ لا يصدقه العقل

تطير 24 ساعة متواصلة دون توقف لا محتاجة تتشحن أو وقود، سبحان الله!

تصل فى مواعيدها بالظبط ،كأى طائرة المفروض العوامل الخارجية بتأثر فيها ولكن مع ذلك الطير مهما كأنت الظروف بتصل فى مواعيدها بالظبط، سبحان لله!

طب مسارها الصحيح بتعرفها إزاى ؟سبحان الله! ، طب من أين لها الوقود التى يكفيها رغم صغر حجمها ؟لا إله إلا الله!

من أين لها الساعة الداخلية التى تجعل الطير يصل فى ميعاده بالضبط؟ وحى من عند الله سبحانه وتعالى،

ننظر إلى الأحوال الجوية التى يمر بها الطير.

سبحان الله ممكن يمر بغمام أمامه لا يرى منها ولكنه أيضًا لا يضل الطريق، سبحان الله!

ممكن يمر برياح زى ما الطيارة بتتعرض لرياح ويؤدى إلى عدم توازن ولكن الطير متوازن تمامًا مهما كأنت الرياح شديدة ومهما كأنت الظروف التى يمر بها.

هل بيصطدم أحيأنا بالجبال أو غيره ؟ لا نهائى لا يصطدم مهما كأنت الظروف..

طب يا ترى اللى بيقود الطائر أشعة الشمس ؟ الرد هيكون لأ، بدليل إن الطائر قادر إنه يسافر مسافات بعيدة حتى فى الظلام يصل فى موعده.

طب المجال المغناطيسي شئ بيجذبه؟ ممكن يكون أحد الأسباب وفى النهاية نقول إنه وحى من عند الله سبحانه وتعالى، مهما كان الطقس والأحوال الجوية يصل الطائر إلى هدفه ويرسل الرسالة زى ما بنشوف الحمام الزاجل.

الطير الصغير الحديث الولادة من غير ما يعلمه أى حد قطع الرحلة، أول شئ بيعمله بعد الولادة هو الهجرة والسفر، من الذى علمه ذلك ؟ هو وحى من عند الله سبحانه وتعالى لا إله إلا الله.

فى تجربة أكثر من رائعة، جابوا طائر وعصبوا عينه ومخلهوش يشوف تمامًا وأطلقوه، العجيب هنا إن سبحان الله الطائر عاد إلى وطنه بعد عشرة أيام واهتدى لوطنه سبحان الله هو الذى أحسن كل شئ خلقه ثم هدى.

أثبتت الأبحاث الأخيرة إن سر من أسرار وصول الطائر فى موعده وسر اختراق كل شئ مهما كأنت الظروف القاسية التى يمر بها لا تؤثر فيه لوجود (غدة ) أنسجة معينه موجود بين المخ والعين سبحان الله حجمها نص ملليميتر فقط وبتتأثر بالأشعة المغناطيسية وبالتالى هو بينجذب لها ، عارف هو بيروح فين سبحان الله هكذا كأنت المغناطيس الأرضى كان بمثابة خريطة بيتبعها الطائر.

طبعا من أين لنا هذا ! هو وحى من عند الله سبحانه وتعالى فهنشوف طائر هنا وهو (الألبتراس) نوع من الطائر عجيب من نوعه قادر على الطيران وينام أثناء الطيران سبحان الله حطوله جهاز تشويش وهو نايم وقالوا لا يمكن أن يصل فى موعده! نهائى الألبتراس وصل بالرغم من أنه جايبين صور له وهو نايم، كيف يصل إلى هدفه لا يضل !

القائد اللى طاير بالطيارة ونام شوية  وأهمل الخريطة وكمان ظروف الطقس غير مساعداه، النتيجة هتكون تأخير الطيارة ومشاكل كثيرة لكن الطائر طار بوحى من السماء يطير وهو نايم وبوقود قليل يصل فى موعده مهما وضعوله أى جهاز يشوش رحلته.

طب فى سؤال مهم لاحظنا إن الطيور بتسافر على شكل فيجلت أثناء هجرتها فى مجموعة..

إيه السر فى الشكل دا ؟ الشكل دا بيقلل المقأومة للهواء بيطير فى إتجاه الهواء وبيساعد على سرعة الطير وبيوفر وقود، ودا الشئ المعجزة من عند الله ، الله سبحانه بوحى من عنده يعلمهم الشكل الفيجلت  ويجعل الوقود يكفيهم طول الرحلة مهما كان الرحلة من الشمال إلى الجنوب أو غيره إعجاز من عند الله.

 

تعالوا بقى النهاردة ننتهى ونقول إيه اللى هنتعلمه من الطيور

فى دروس مستفادة من الطيور؟ نعم دروس رائعة جدًا

1 ) الطير بيفضل الحياة الزوجية، لو لاحظنا الطير أثناء رحلته بيبقى الذكر بجوار الأنثى بيبقى حريص طول الرحلة إن الاتنين يكونوا جمب بعض رائع جدًا جدًا إننا نلاحظ إزاى زى ما بنشوف الحمامتين رمز الحب والإرتباط لازم نتعلم منهم الرحمة والمودة بين الزوج والزوجة وبين الذكر والانثى فدى ظاهرة رائعة  جدًا فالأسرة مهمة جدًا حتى لو كانوا مهاجرين.

2 ) هنتعلم منهم الصبر والمثابرة ومهما كأنت الظروف قاسية، فهما وراهم هدف ومن العجيب إن الطيور قادرة على خداع الطيور المفترسة، إزاى ؟  إنها بتفتعل إصابة بعد أن تضع البيض فى عشها فتذهب إلى مكان بعيد عن العش وتضرب فى الأرض بحناحها وتفتعل أنها أصيبت وتبكى، وكل دا خدعه ليس حقيقة حتى تراها الطيور المفترسة وتستعطفهم؛ فتبعدهم عن العش والبيض، فالطير يفتعل أشياء حتى تحافظ على عشها بوحى من عند الله,

3 ) يعلمنا الطير التفكر فى خلق السموات والأرض وإعجاز قدرة الله فى خلقه وإزاى رغم صغر حجمها وقله الوقود والهجرة فى ظروف قاسية مهما كأنت الصحراء والبحار الواسعة والأمطار والرياح والتضاريس الأرضية والغمام، كل ذلك وتصل فى موعدها.

كل ذلك يعلمنا أنها بوحى من الله وإعجاز البرمجة الإلهية إن مهما كأنت الظروف تصل فى موعدها ببرمجة إلاهية لا إله إلا الله.

اعجاز الله في خلق الذباب

خصوصية الذباب وإعجاز الذباب فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :” إذا وقع الذباب في أناء أحدكم فليغمسه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء ” رائع جدًا هذا الحديث.

أنقذ الهند كاملةً هذا الذباب ، تعالوا معانا نشوف قصة الذباب ووباء الهند

الهند عانت من مرض الكوليرا، فكثر المرضى وعانى كثير من الناس لدرجة إن منظمة الصحة العالمية كأنت تبحث عن وسيلة لعلاج الكوليرا وفشلت فى ذلك وفى النهاية ظهرت ظاهرة طبيعية من عند الله سبحانه وتعالى تلاشى فيها المرض تمامًا ، يا ترى كان السر فيها إيه ؟

فى الذبابة، شئ صغير ذُكر فى القرآن ضرب الله به مثلًا إن ذبابة بسيطة جدًا، ولكنها لو أخذت شئ صغير جدًا وهنشوف إن فى أحد جناحيها الداء وفى الجناح الآخر الشفاء.

فبدأت الذابابة فى نقل عملية الكوليرا من البراز إلى الماء فيتعلق بها الجرائيم، هى كأنت واقفة على البراز ثم تقف على الماء وتغمز فى الماء، فسبحان الله!

هى نقلت المرض فى الماء ولكن فى أحد جناحيها المرض وفى الآخر الشفاء، نوع يقتل الكوليرا سبحان الله!

فماذا حدث؟ الناس بدأت تشرب من الماء (الشفاء) اللى هو سبحان الله مضاد للكوليرا اللى صنعته الذبابة وتلاشى تمامًا مرض الكوليرا.

صدقت يا رسول الله حينما أمرتنا أن نغمز الذبابة فى شراب أحدنا ثم ننزعه فإن فى أحد جناحيه الداء وفى الآخر الشفاء.

بقلم الدكتورة ماجدة عامر

التعليقات مغلقة.