إعجاز الله فى خلق النحل – روائع الدكتورة ماجدة عامر

إعجاز الله فى خلق النحل

178

إعجاز الله فى خلق النحل

برنامج روائع

يقول الله عزوجل :” وَأوحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ “ يكفينا إننا عندنا سورة كاملة باسم سورة النحل.

دا موضوعنا، عن النحل وأهمية النحل وإزاى ربنا سبحانه وتعالى أوحى إلى النحل ، وحى من السماء إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،سيظل هذا الوحى مهما كأنت الظروف هنشوف إزاى بوحى من السماء، النحل بيبنى بيته، إزاى يُلقح وغيره وغيره.

الإعجاز فى الآية القرآنية ” أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ” الخطاب هنا للأثنى اتخذى الياء هنا للأنثى وليس للذكر، فعالم النحل كله أكثره شغّالات يعنى أنثى، والذكور دورهم قليل، سبحان الله

يعنى القرآن الخطاب كله للشغّالات، وهنتعلم إزاى إن الملكة دورها أقل بكثير من عالم الشغالات.

بيت النحل

إعجاز بيت النحل، شكله مثلت مستوى الأضلاع بالظبط قياس هندسى فى الهندسة القياسية، سبحان الله، إعجاز فى هندسة استغلال كل الفراغات طبعًا لما يكون متسأوى الأضلاع وبدقة، كل الفراغات مليئة بيستفيد بكل فراغ، بيت فيه تنظيف وتهوية، دا دور الشغالات بتنظف طول الوقت فى البيت وبتهوى البيت.

بتهوى إزاى مفيش مرأوح؟ لأ هى هتنضفه بجناحتها، فى شغالات بتحرك جناجتها ومع التحريك يبقى زى المروحة سبحان الله ! فبيدخل تيار الهواء فى البيت ده

فى شغالات أخرى بتطرد الهواء السخن بحيث تحافظ على برودة البيت.

فى شغالات دورها تحرص البيت، واقفة برا تحرص البيت وممكن تضحى بنفسها، ممكن عدو يقتلها بس تحافظ على البيت، ممكن تطلع صوت كدا بحيث إنها تحذر غيرها بوجود عدو هيهدد البيت، بيت محتاج حالة من الترميم والصيانة دا شغل الشغالات، الكل بيعمل عمل جماعى ومتقسم لوظائف تنأوب وانضباط ومثابرة وتضحية وعمل، يعنى وحى من عند الله.

يقول الله عزوجل :”  وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم “  عالم كبير كل واحد بيأدى وظيفته، معجزة من عند الله عزوجل

فبنشوف هذا الشراب “شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ ” لم تذكر العسل، ذكرت شراب مختلف ألوانه فعلًا لأن هو شراب أحد تكويناته هو العسل ، فيها مادة بتمنع تعفن العسل وتحفز الجهاز المناعى

وفى جهاز للملكات وهذا يدل على دقة التعبير فى القرآن الكريم وذكر ” شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ”   ولم يذكر فقط العسل .

لغة النحل

تخيلوا لغة النحل إيه؟ شئ لا يصدقه العقل وهو الرقص، فى عالم أجنبى أخذ جائزة نوبل لما أثبت فى سنة 1973 إن لغة النحل هى الرقص، وصورهم وكان إعجاز وكل المجلات العالمية إزاى إن لغة النحل الرقص، هنشوف دلوقت إذا كان الطعام على مسافة 300 قدم تقريبًا هتلاقى الرقص دائرى وتلف كدا دائرية، أما إذا كان أبعد من كدا فبتعمل شكل 8 فسبحان الله على حسب عدد الهزات بدلهم على المسافة والجهة وكل شئ كأنها بتديهم معلومات عن الرحيق اللى هو مصدر الطعام بالنسبة للشغالات دول، إعجاز لله عزوجل

فى رأى آخر بجانب الرقص بيقول لغة الروائح الكيمأوية بتفرز مادة كيميأوية اسمها فورمن فى عالم الحشرات بنلاقى هذه اللغة، وبتنتشر على الشعيرات الخارجية للخلية فريحة الرحيق تنتشر على الجزء الخارجى لها الشعيرات، وبالتالى بدلهم على مكان الرحيق، هكذا كات لغة الفورمن.

عيون النحل

عندنا نوعين من العيون، سبحان الله! إحنا عندنا بنفس العين بنشوف المسافات البعيدة والقريبة دا بالنسبة للإنسان، أما بالنسبة للنحل فعندنا نوعين: عين للرأس وعين على جانبى النحلة .

اللى فى الرأس لترى المسافات القريبة، واللى على جانبى النحلة لترى المسافات البعيدة، سبحان الله! كأن كل واحدة بتشتغل فى وقت ما تحتاجه، شئ عجيب هذه العيون حساسة للأشعة فوق البنفسجية

 

تعالوا نتعلم من النحل علوم كثيرة جدًا ورائعة

1 ) علم دراسة الجدول عند النحل

بمعنى أنه لا يأخذ قرار مش بالشورى فقط دا بيستكشف المكان وبيحدد موقفه وكيفية البناء والمحافظة على البيت قبل البناء ويأخد القرار فيما بعد.

2 ) علم الإجتماع عند النحل

مبنى على الشورى ،كل فرد من مجتمع النحل سواء كان ضعيف أو قوى، كل شخص له حقوق وواجبات يأديها فى وقتها طبعًا، فى تعأون بينهم أكثر من رائع

3 ) العلوم السياسية والعسكرية عند النحل

النحلة قادرة على المدافعة عن البيت، وانها مستعدة تضحى بنفسها، وعندها نوع من جهاز إنذار لتحذر باقى النحل وتنقذهم، وعندها حساسية بتتعرف إن النحلة اللى قدامها دى عدوة لها ولا لا، الظاهرة غريبة جدًا فى النحل وهو النحل السكران يعنى إيه ؟ يعنى إن فى مجموعة من النحل بتأكل الثمار التى حدث فيها نوع من التخمر، فبيكون فيها مادة مخدرة مادة الإيثانول فتأكل النحلة المادة دى وبتسكر، طيب حاجة ميضرناش النحل المدافع عن بيته يعلم إن النحله السكرانة عدوة لإنها سامة للنحل مش عملية إنها بتتطوح دى خطيرة جدًا وهتهدم البيت

إزاى يقابلها النحل؟ النحل الدفاعى دا بيبعدها، إما يقتلها أو ينتظر، لو فاقت يسمح لها بالدخول، أما إذا كأنت فى حالة السُكْر فيتخلص منها ويمنعها تمامًا من الدخول.

4 ) علم الكيمياء عند النحل

يعنى كمان عندنا معمل تحليل، نعم عندنا بيصنع العسل فى أحسن تقويم، فالله أوحى إلى النحل كمية المعادن والفيتامين والحموضة نسب رائعة مثالية منهم، لا يمكن أبدًا إنه يتعفن  مهما طال الوقت،

إعجاز من ربنا إن المصنع ينتج لنا عسل ثابت فى التركيب مهما كأنت الظروف، رائحته مختلفة لكن سبحان الله النسبة ثابتة من عند االله ومثالية من عند الله، طبعًا بيختلف نوع العسل عن نوع الرحيق ونوع المكان اللى فيه البيت، طبعًا عسل الجبل غير العسل الآخر طبعًا فى النهاية هو من عند الله

5 ) علم الاستشعار عند النحل

إن النحلة لما تبعد عن بيتها بتعود إلى بيتها مهما كأنت الظروف، مثلاً اختلفت اختل ميل الشمس، فعندها برنامج إنها تعود وتعرف مكانها بوحى من السماء

وفى النهاية هنذكر حديث النبى صلى الله عليه وسلم لمـّا بيشبه فيه المؤمن بالنحل، من جهه نحو التشابه نفع الناس والمجتمع ولا يلدغ إلا من آذاه، يصلح من حوله، يأمر بالمعروف، طيب النفس وهكذا مصداقًا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : “وَالَّذِي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏بِيَدِهِ إِنَّ مَثَلَ الْمُؤْمِنِ ‏ ‏لَكَمَثَلِ النَّحْلَةِ أَكَلَتْ طَيِّبًا وَوَضَعَتْ طَيِّبًا وَوَقَعَتْ فَلَمْ تَكْسِر ولم تُفْسِدْ ” بمعنى  إنها تفسد ولا تؤذى من حولها إلا من آذاها

اللهم اجعلنا مفاتيحًا للخير لا مفاتيحًا للشر.

 

بقلم الدكتور ماجدة عامر

التعليقات مغلقة.